أبو العينين خلال مشاركته بفعاليات المؤتمر العربي الثاني للرياضة والقانون: نريد التوسع في الرياضة بالقري والنجوع والريف لاكتشاف المواهب

فاعليات «المؤتمر العربي للرياضة والقانون» بحضور عدد من المسئولين والبرلمانيين وخبراء التحكيم الدولي


قال النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، إنه يريد التوسع في النشاط الرياضي حتى يشمل القرى والنجوع والأرياف لأن الريف منبع المواهب الرياضية التي يمكن استغلال خبراتها الموجودة.

وأضاف أبو العينين أنه يوجد في القرى شباب موهوبين وقد لا يستطيعون الخروج من القرية أو الانتساب لأحد النوادي بمقابل 200 أو 300 ألف جنيه، موضحًا أنه عند حل هذه المسألة وإفساح المجال للشركات الصغرى على مستوى القرى يمكن أن تظهر مواهب من خلالها.

جاء ذلك خلال مشاركة النائب محمد أبو العينين بفعاليات المؤتمر العربي الثاني للرياضة والقانون والمقام تحت عنوان «العقود الرياضية وتسوية منازعتها محليًا ودوليًا»، والذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية بجامعة الدول العربية، وبرعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وحضور محمود الخطيب، رئيس النادي، وطاهر أبو زيد وزير الشباب والرياضة الأسبق، وسعد شلبي المدير التنفيذي للأهلي،

وتابع وكيل مجلس النواب، أن التنافسية اليوم لم تقتصر على النطاق المحلي لكن العالم أصبح منفتحًا على الآخر وباتت التنافسية عالمية، وكلما ارتقى المستوى زادت تكلفة الوصول إلى تلك المرتبة، مردفًا إننا بحاجة إلى تمويل وتأهيل وتسويق وعمليات إبداعية في كل المجالات.

واختتم محمد أبو العينين كلمته، بأنه يجب على الذين حققوا مكاسب أن يدفعوا في هذا الاتجاه، والأنشطة الرياضية التي لا تهدف للربح ينبغي أن تكون لها معاملة خاصة.