أبو العينين: اتفاقية الاستثمار بين مصر والسعودية تمثل قيمة مضافة بالوطن العربي

أبو العينين في ذكرى ثورة 30 يونيو: تحية للرئيس السيسي الذي يبني مصر المستقبل بخطى وطموحات كبيرة


محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب خلال الجلسة العامة:

  • الاستثمار العربي مرحب به وحان الوقت للتكامل
  • اتفاقية مصر والسعودية مثال يحتذى به لما تتضمنه من حماية للاستثمار
  • تحية لكل من ساهم في إنقاذ الوطن في 30 يونيو
  • تحية للقوات المسلحة التي انحازت للشعب في ثورة 30 يونيو
  • الرئيس السيسي يبني مصر المستقبل كما لم يسبق لها مثيل

وجه  النائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب، التهنئة للشعب المصري بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة الثلاثين من يونيو، قائلا: «تحية لكل من خطط وساهم في ثورة 30 يونيو».

جاء ذلك في كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، أثناء مناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشئون الاقتصادية ومكتبي لجنتي الشئون العربية، والخطة والموازنة عن قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 261 لسنة 2022 بشأن الموافقة على الاتفاقية المبرمة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة المملكة العربية السعودية في شأن استثمار صندوق الاستثمارات العامة بجمهورية مصر العربية والموقعة في القاهرة بتاريخ 30 / 3 / 2022.

تحية للقوات المسلحة

كما وجه «أبو العينين»، تحية للقوات المسلحة التي انحازت للشعب وأعادت له الثقة،مضيفًا: «تحية للقائد العظيم الذي قاد المسيرة بعد الثورة العظيمة، تحية للرئيس السيسي الذي يبني مصر المستقبل كما لم يسبق لها مثيل».

وتحدث النائب محمد أبو العينين عن الاتفاقية المبرمة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة المملكة العربية السعودية، في شأن استثمار صندوق الاستثمارات العامة في جمهورية مصر العربية، والموقعة في القاهرة بتاريخ 30-3-2022. مشيرًا إلى أن الاتفاقية بين مصر والسعودية مثال يحتذى به، لما تتضمنه من حماية الاستثمار والتمتع بكافة المزايا في القوانين، وكذلك الاتفاقيات الخاصة بعدم الازدواج الضريبي.

ولفت إلى أن الاتفاقية تتمتع بالوضوح، لاسيما في ضوء وثيقة ملكية الدولة المصرية، والتي تقدر دور الاستثمار والمستثمرين، قائلا: “أهلا وسهلا بالاستثمار السعودي والاستثمار العربي لعمل قيمة مضافة في الوطن العربي”.

وأعلن موافقته على الاتفاق الموقع بين مصر والسعودية، قائلا: «الاستثمار العربي العربي مرحب به، وآن الأوان للتكامل العربي العربي وهو ما تقوم به أكبر دولتين هما مصر والسعودية».