محمد أبو العينين: قلبي يدمي وسيأتي يوم تحرر فيه الإرادة العربية فلسطين . . ويجب على الأمة العربية الوقوف صفا واحدا لحل أزمة سد النهضة . . أبو العينين يترأس الدورة الــ 51 للاتحادات العربية النوعية المتخصصة

محمد أبو العينين قلبي يدمي وسيأتي يوم تحرر فيه الإرادة العربية فلسطين


أبــــو العينيـــــن:

  • قلبي يدمي عندما أستمع لمندوب فلسطين . . وسيأتي يوم تحرر فيه الإرادة العربية فلسطين مهما كان الثمن
  • لا يعقل أن تُبنى الأمم في الخارج بأموال العرب
  • الثورة الصناعية الرابعة لا تتحقق إلا بحشد الموارد العربية وتكاملها
  • آن الأوان لأن نبني لأمتنا كيانا قويا يندمج مع الثورة الصناعية الرابعة
  • إنتاج الماس بقارة أفريقيا يصل إلى 95% من إنتاج الماس في العالم، وإنتاجها من الذهب يصل إلى 75% من إنتاج الذهب في العالم
  • قارة أفريقيا يوجد بها 600 ألف رأس ماشية، ويوجد بها مساحات شاسعة من الأراضي يمكن أن توفر الأمن الغذائي للعالم كله
  • الشمس تتواجد على القارة الأفريقية لمدة 4 آلاف ساعة في السنة، فلدينا القدرة الكافية لتصدير طاقة جديدة ومتجددة للعالم كله
  • قارة أفريقيا تحتوى على 600 تريليون قدم مكعب غاز
  • طريق القاهرة كيب تاون خطوة لتعزيز التجارة بين دول القارة الأفريقية

  • أبو العينين: يجب على الأمة العربية الوقوف صفا واحدا لحل أزمة سد النهضة

 

شارك رجل الأعمال محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، رئيس اتحاد المستثمرين العرب، في المؤتمر العربي الأفريقي الاقتصادي الأول.

وخلال الجلسة الافتتاحية أعلن السفير محمد الربيع رئيس مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أن أبو العينين سيترأس الدورة الــ 51 للاتحادات العربية النوعية المتخصصة والتي من المقرر أن تناقش الدورة الحالية موضوعات تتعلق بالتنمية المستدامة وإدماج الاتحادات الصناعية العربية في الأنشطة المختلفة لمجلس الوحدة الاقتصادي بالإضافة إلى توصيات الجلسة السابقة التي أقيمت في شهر يونيو العام الجاري 2019.

وقال محمد أبو العينين رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، في كلمته خلال رئاسته الاجتماع الدوري للاتحادات العربية،: “قلبي يدمي عندما أستمع لمندوب فلسطين وهو يتحدث عن القرارات الأحادية التي تتخذ والأمة العربية تقف دون فعل شيء، وهذا ما جعل البعض يتجرؤون ويتحدثون عن القدس، مستدركا: “حاجة مخزية وجود احتلال يغتصب أرض علنا ومحدش قادر يقوله حاجة، ولكن هييجي اليوم اللي الإرادة العربية تحرر فيه فلسطين”.

WhatsApp-Image-2019-11-27-at-12.42.09-PM

كما قال محمد أبو العينين، إننا نعرف تماما الدور الحيوي الذي يقوم به مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وما خطط له لمستقبل يستغل فيه القدرات الكامنة للاقتصاد العربي، والمسؤوليات الموزعة على كل الاتحادات النوعية المتخصصة في الوطن العربي، وأضاف أبو العينين،  أن الاتحادات بلغت 74 اتحادا، وكلها مكلفة بخدمة الأمة العربية.

WhatsApp-Image-2019-11-27-at-12.42.12-PM-1024x705

وأضاف أبو العينين، أنه إذا لم يكن لنا نصيب في الثورة الصناعية الأولى والثانية والثالثة، فقد آن الأوان لأن نبني لأمتنا كيانا قويا يندمج مع الثورة الصناعية الرابعة، مشيرا إلى أن ذلك لن يحدث إلا بحشد وتكامل الموارد العربية في إطار الاكتفاء الذاتي للأمن القومي الغذائي والمشروعات الحيوية التى يمكن أن تعمل فيها القيمة المضافة لمواردنا الطبيعية والبشرية.

وأكد رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أنه لا يعقل أبدا أن تهاجر أموال العرب لبناء دول أخرى، فلابد من الاندماج العربي، موضحًا أنه آن الأوان لعودة رؤوس الأموال العربية مرة أخرى من أجل بناء كيان قوي لأمتنا العربية يندمج مع الثورة الصناعية الرابعة من خلال حشد الموارد العربية وتكاملها.

WhatsApp-Image-2019-11-27-at-12.42.13-PM-1024x813

كما أوضح أن أفريقيا غنية بالعديد من الموارد، لافتًا إلى أن ثرواتها تدعو للتعجب، مضيفًا: “اللى يقدر يستخرج ثروات أفريقيا هيقول ده كان فين من زمان”.

وأضاف محمد أبو العينين، أن إنتاج الماس بقارة أفريقيا يصل إلى 95% على مستوى العالم، بالإضافة إلى  أن قارة أفريقيا تحتوى على 600 تريليون قدم مكعب غاز.

وأشار رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، إلى أن هناك اكتشافات عديدة لآبار البترول إلى جانب وجود 600 ألف رأس ماشية، موضحًا أن 75% من إنتاج الذهب في العالم موجود بقارة أفريقيا، بالإضافة إلى المساحات الشاسعة من الأراضي والأمن الغذائي للعالم كله، مؤكدًا أن الشمس تتواجد على القارة الأفريقية لمدة 4 آلاف ساعة في السنة، فلدينا القدرة الكافية لتصدير طاقة جديدة ومتجددة للعالم كله.

وأوضح أبو العينين رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أن كل ذلك جزء من ثروات مصر والقارة الأفريقية، بالإضافة إلى الثروة البشرية من شباب أبنائها الذكى المحتمل والقادر على العمل.

وقال ، إن مياه نهر النيل بها مشاكل لابد من حلها، مشيرا إلى أنه لابد أن يكون للدول العربية نصيب من تقسيم مياه الدول.

وأضاف ، أن حصة مصر من المياه من أكثر من 100 سنة كانت تصل إلى 55 مليار متر مكعب، لافتا إلى أن عدد أفراد الشعب المصرى حينذاك كان 17 مليون نسمة.

وتابع: “حصة مصر من المياه اليوم 55 مليارا على الرغم من زيادة عدد الشعب الذى يصل إلى 107 ملايين نسمة”، موضحًا أنه لابد من وقوف الأمم العربية بجانب الحق ويكون هناك مداخلات ومؤتمرات لوجود حل لكل مشاكل دول حوض النيل وعمل قيمة مضافة نستغلها معًا.

WhatsApp-Image-2019-11-27-at-12.42.14-PM-1024x661

وقال محمد أبو العينين، رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، إن قضية النقل البحري مشكلة يعانى منها كل المصريين سواء نقل أشخاص أو نقل بضائع، لافتًا إلى أن المنتجين فى مصر يعانون من مشكلة النقل البحرى سواء نقل أشخاص أو نقل بضائع.

وأوضح محمد أبو العينين، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى وضع فى كل خطواته توقيع الاتفاقية لتنفيذ طريق “القاهرة/كيب تاون” ودخولها حيز النفاذ والتى وافق عليها تقريبا أكثر من 20 دولة حتى اليوم.

وأضاف رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أن الرئيس نص على عدة مقترحات، لافتا إلى أنه من الضروري الالتفات إلى تلك المقترحات والنظر فيها لأنها فى غاية الأهمية.

WhatsApp-Image-2019-11-27-at-12.42.11-PM-1024x686

وتابع رئيس الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أن من ضمن مقترحات الرئيس “مشروع القاهرة / كيب تاون” الذى يمر على 11 دولة من “القاهرة إلى كيب تاون” فى جنوب أفريقيا لخلق مجتمعات عمرانية على ضفافه وتسهيل حركة التبادل التجارى والسلع وبناء حدود وخطوط عرضية للدخول على شرق وغرب أفريقيا، مشيرا إلى أن الاتحادات لها دور مهم جدا في القيام بذلك المشروع.

WhatsApp-Image-2019-11-27-at-12.42.10-PM-1024x659

ومن جانبه قال السفير محمد ربيع رئيس مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، إن مجلس الوحدة يحقق الأنشطة التى يراها  على أرض الواقع من خلال الاتحادات العربية الموجودة،  والتى تمثل جسور نصل بها لطموحاتنا.

وتابع ربيع خلال المؤتمر الاقتصادى العربي الإفريقي الأول، أن  10 دول أفريقية خلال هذا المؤتمر، ستمثل مسارا وبوصلة لكافة طموحات القارة والتى يتسابق العالم من أجل استثمار مواردها.

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الاتحاد الافريقي، استطاع أن يحقق طموحات القارة من خلال تمثيل الاتحاد الافريقي فى كافة المؤتمرات الدولية.

وتابع الربيع أن المؤتمر العربي الإفريقي الأول لم يأت من فراغ حيث أن مجلس الوحدة كان متابعا لأنشطة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الاتحاد الأفريقي الذي يذهب لكافة بقاع الأرض من أجل تنمية الدول الأفريقية.

وأضاف رئيس مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أن القارة الأفريقية والدول العربية لديها قدرة على تغطية الفجوات والاستفادة من الموارد الخام بدلا من تصديرها.

وأوضح ربيع أن بعض الدول لازالت تعيش على الطاقة التقليدية، ولا تريد اقتحام التكنولوجية الجديدة.،  لافتا إلى أن مصر تقوم ببناء حقول لاستغلال الطاقة الشمسية والتى من شأنها أن تساهم في خفض تكلفة الانتاج وغيرها.

وشدد السفير محمد الربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قام بإجهاض مخططات الجماعات التخريبية التي سعت إلى تخريب وإسقاط الدول العربية، لافتا إلى أن هناك ملفات مشتركة بين الدول العربية و القارة الأفريقية في كثير من المجالات.

وأوضح أن هناك العديد من المخاطر التى تواجه العالم العربي أهمها إيران والتي تتدخل في شؤون الدول العربية وتتاجر بمقدرات الشعوب لافتا إلى أن هناك قوى تحاول وتعمل على إعادة إنتاج ما يسمي بثورات الربيع العربي مجددا لاستهداف أمن المنطقة العربية، فضلا عن وجود جهات تسعى لاستهداف المرأة فضلا عن تدخل بعض دول الجوار في الشأن العربي، ما يؤدي إلى ترسيخ واقع غريب على الدول العربي.