أبو العينين يهنئ آبي أحمد: حل أزمة سد إثيوبيا سيستحق عنه جائزة نوبل للسلام للمرة الثانية


هنأ مجلس الأعمال “المصري – الأوروبي” رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بالفوز بجائزة نوبل للسلام لعام 2019، وذلك تقديرا لجهوده فى التوصل للسلام وتسوية النزاع الحدودي بين أريتريا وإثيوبيا .

وأوضح رجل الصناعة محمد أبو العينين رئيس مجلس الأعمال “المصري – الأوروبي” فى بيان صادر عن المجلس اليوم – أن أصغر زعماء القارة الإفريقية استحق الجائزة عن جدارة لجهوده فى وقف القتال وحقن الدماء وتحقيق السلام، وأن حصول أحد أبناء القارة السمراء على جائزة نوبل يعد تشريفًا للقارة الإفريقية التي يتطلع العالم إليها وما يحدث بها من تطور وتقدم كبير وحل أي مشكلات من شأنها أن تهدد مسيرة التقدم بالقارة الأفريقية .

وأكد أبو العينين أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ضرب مثالا رائعًا فى حل وتسوية النزاع الحدودي بين اريتريا و إثيوبيا والذي يعد واحدا من أطول النزاعات فى أفريقيا، وأن مجلس الأعمال المصري – الأوروبي والشعب المصري العظيم يتطلعان إلى تكليل النجاح فى السلام الذي بدأه رئيس الوزراء الإثيوبي فى إبريل 2018 باستكمال مسيرة السلام وحل مشكلة أزمة المياه فى دول حوض النيل، وإنهاء قضية سد النهضة بحلول تفاوضية تتجاوز أي معوقات بين الأشقاء وتحفظ لمصر حقها التاريخي فى مياه النيل وتسمح لإثيوبيا باستكمال مسيرة التنمية والتقدم .

وأشار رئيس مجلس الأعمال “المصري – الأوروبي” أن حل وإنهاء مشكلة أزمة سد النهضة يجنب المنطقة الكثير من الصراعات وإشعال الفتن ويحقق آمال الشعوب الأفريقية الثلاثة “مصر والسودان وإثيوبيا” فى مستقبل أفضل وسيبقي حدثا تاريخيا رائعا سيتذكره العالم والشعوب يستحق عنه آبي أحمد جائزة نوبل للمرة الثانية فى السلام .