أبو العينين وكيل مجلس النواب: تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما أمن قومي.. وتحديث بنوك الدم ضرورة . . ويجب شرح الفوائد الصحية للتبرع في إطار حملة تسويقية إنسانية ودينية وصحية

أبوالعينين وكيل النواب: قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما أمن قومي ويجب تحديث وتطوير بنوك الدم


النائب محمد أبو العينين خلال الجلسة العامة:

  • يجب إدخال التكنولوجيا الحديثة لفصل مشتقات الدم وتحقيق الاكتفاء الذاتي من البلازما 
  • القانون حدد مواصفات المتبرع من الناحية الصحية حفاظا على سلامة المواطنين
  • البلازما أمن قومي وبوابة جديدة للاستثمار في هذا المجال
 أكد النائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب، أهمية قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها.
وقال وكيل مجلس النواب خلال الجلسة العامة اليوم، الأحد، برئاسة المستشار حنفي جبالي وبحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، خلال مناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومة بإصدار قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها، إن قضية البلازما قضية أمن قومي، وتعني دخول تكنولوجيا حديثة في مصر لاستخلاص البلازما من الدم، موضحا أن مشروع القانون يحقق الاكتفاء الذاتي.
وأكد أن مصر تسعى دائما إلى احترام القواعد والقوانين الدولية، موضحا أن هذا مبدأ أساسيا ويعد أحد أهداف القانون، بالإضافة إلى أن القانون حدد مواصفات المتبرع من الناحية الصحية حفاظا على سلامة المواطنين.
ودعا وكيل البرلمان، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، لإلقاء محاضرة حول أهمية التبرع بالدم، وكيف يخدم ذلك المواطن، وكيف يستفيد جسمه من التبرع الدوري بالدم وفقا للمدة الزمنية لذلك.
وقال “أبو العينين” إن شرح الفوائد الصحية للتبرع يأتي في إطار حملة تسويقية إنسانية ودينية وصحية أيضا، وأشار إلى أن البلازما أمن قومي، وبوابة جديدة للاستثمار في هذا المجال، كما دعا لتحديث وتطوير بنوك الدم.
وشهدت الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة الآن، مناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومــة بإصدار قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها، بحضور وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد.
وتحظر المادة “2” من القانون، القيام بعمليات الدم إلا في مركز متخصص ثابت أو متنقل يعد لذلك بعد الحصول على ترخيص من الوزارة المختصة، وذلك فيما لم يرد بشأنه نص خاص في قانون آخر، ولا يصرف هذا الترخيص إلا للجهات الحكومية وغير الحكومية التي يدخل في اختصاصها القيام بعمليات الدم، ويجب أن تتوافر في المركز المواصفات والاشتراطات التي يصدر بها قرارا من الوزير المختص.
ووفقا للمادة “3”، يؤدي طالب الترخيص رسم فحص لا يجاوز عشرين ألف جنيه حال تقديم الطلب، وعند الترخيص يحصل رسم لا يجاوز مائة ألف جنيه، كما يحصل رسم لا يجاوز خمسين ألف جنيه عند تجديد الترخيص، وتحدد اللائحة التنفيذية فئات ذلك الرسم، ويعفى من أداء هذه الرسوم الجهات الحكومية، وتحدد اللائحة التنفيذية بيانات وإجراءات تقديم طلب الترخيص وتجديده، ومواعيد البت فيه والتظلم من القرار الصادر بشأنه.
وأشار تقرير لجنة الصحة، إلى أن مشروع القانون حقق المعادلة الصعبة في فتح آفاق مستقبلية للاكتفاء الذاتي كمشروع قومى ثم التصدير للبلازما سواء في حالتها كمادة خام أم في صورة مشتقاتها كمستحضرات حيوية بجميع أنواعها أو بعض منها، ومن حيث ضرورة إعادة تنظيم طرق جمع وتخزين الدم ومركباته وبين تجميع البلازما وتصنيع مشتقاتها وتسفيرها ثم إعادتها في صورة مستحضرات حيوية واستيرادها وتصديرها كمادة خام أو في أي مرحلة من مراحل التصنيع.
وأوضح التقرير أنه انطلاقًا من حرص القيادة السياسية بالاهتمام بالمشروع القومى للاكتفاء الذاتى من مشتقات البلازما والاستعانة بالخبرات والتجارب الدولية ذات الصلة مع أهمية الشراكة مع الشركاء الدوليين ذوى الخبرة والتكنولوجيا المتقدمة في جميع جوانب هذا المجال.
وذكرت اللجنة أن تبنى المشروع يعد أمنا قوميا، حيث بمناظرة الواقع لا يوجد في الشرق الأوسط أي مصانع لمشتقات الدم سوى في دولتي إيران وإسرائيل، لذا فإن من الأهمية تبنى هذا المشروع لتغطية احتياجاتنا من هذه المشتقات حتى تمتلك الدولة أمنها القومى بل وأمن الدول العربية جميعًا، مع ضرورة الاستعانة والاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال.
  155831770_1866362003516726_3640909191463945525_o
155509451_1866362293516697_3831491987758110496_o
155118964_1866362533516673_3812488534442543349_o
155811654_1866362693516657_426068946893544558_o
155855499_1866362743516652_2668061431070854315_o