وزيرا السياحة والطيران ومحافظ جنوب سيناء يزورون منتجع كليوباترا بشرم الشيخ بحضور أبو العينين.. العناني: إعفاء رسوم تأشيرة السياحة .. عنبة: فتح الطيران بالكامل أول يوليو.. فودة: لا توجد إصابات بالمدينة

كلمة النائب محمد أبو العينين خلال حفل استقباله لوزيري السياحة والطيران بمنتجع كليوباترا استعدادا لعودة السياحة


وزير السياحة والآثار: 
 الحرص على العمالة في مجال السياحة كانت أول توجيهات الرئيس السيسي لنا
لم نخاطر بالعودة .. العناني: عرض فيلم سائح في مصر لطمأنة الدول المصدرة للسياحة
إنشاء فنادق بميدان الرماية .. وتطوير ضخم بمحيط المتحف المصري الكبير
فتح شواطئ وحمامات سباحة الفنادق الحاصلة على التصاريح بضوابط
 لن نجامل أحدا في هذه الفترة .. وإغلاق أي فندق يخالف الإجراءات الاحترازية 
وزير الطيران:
 استلام 6 طائرات جديدة مع عودة الحركة وتركيب كاميرات حرارية في مطارات الصعيد
 فتح خطوط الطيران المصري بالكامل أول يوليو
 خسرنا 3 مليارات جنيه بسبب جائحة كورونا.. ونعيد الحركة أول يوليو
 بدءا من 18 يوليو المقبل.. محافظ جنوب سيناء: عودة الأفواج السياحية الإيطالية إلى مصر تدريجيا 
 تجهيز الفنادق لاستقبال السائحين.. ولا إصابات بـ كورونا في شرم الشيخ
سير زجاجي بمطار القاهرة .. خطة شاملة لتطوير المطارات المصرية
النائب محمد أبو العينين:
مصر تقف على قدميها والرئيس السيسي يقود المسيرة
شرم الشيخ الجميلة التى يتحدث عنها العالم تعود إلى رونقها
 وزير الطيران وضع خريطة السياحة الجديدة بعد كورونا
 وزير السياحة والآثار قدم حلولا لجميع مشاكل الاستثمار في السياحة
 أثناء تفقده لفنادق ومنتجعات شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، أجرى وزير السياحة جولة تفقدية في منتجع كليوباترا وكان يرافقه النائب محمد أبو العينين، وتجول داخل منتجع كليوباترا للاطمئنان على تنفيذ الإجراءات الاحترازية تمهيدا لعودة السياحة “، وكان الدكتور خالد العناني  حريصا على متابعة كافة التفاصيل داخل منتجع كليوباترا وغيره من المنتجعات والفنادق في شرم الشيخ “.
وأشاد العناني بمستوى الإجراءات الاحترازية المنفذة في منتجع كليوباترا”، وإمكانات المنتجع واستعداده التام لعودة السياحة في مصر وحرص العاملين بالمنتجع على اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والضوابط والاحتياطات التي أوصت بها وزارة السياحة للعودة واستقبال السائحين في ظل أزمة كورونا.
وقال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إنه بدأ بزيارة مطار القاهرة مع وزير الطيران المدنى ثم مطار الغردقة وبعدها متحف الغردقة، مع زيارة كل جزء فى الاوتيلات لمتابعة الإجراءات الاحترازية والوقائية بها، مضيفًا أننا قمنا بتفقد فندق كليوباترا بشرم الشيخ، منوها إلى أنه مطمئن جدا فكل الأماكن التى قام بزيارتها هى أكثر أمنًا وفى ظروف صحية مناسبة أكثر من أى مدينة متكدسة ومزدحمة، مشيرًا  إلى أنه بداية من 1-7 سنعلن عودة  السياحة الخارجية إلى مصر فى البحر الأحمر ومطروح وجنوب سيناء، مؤكدًا وجود ضوابط صارمة جدا تم توزيعها على العالم كله، مشيرا إلى أن مصر تمتلك أكثر من 1200  فندق سياحى، ممن حصلت على ترخيص للتشغيل فى تلك الظروف بنسبة 30% تقريبا ، منها 69 فندقا فى شرم الشيخ.
وأضاف العناني أن المتحف الكبير سيكون جاهزا للافتتاح في 2021، وأن المتحف يبعث رسالة للعالم بأنه في ظل تطوير البنية التحتية وتطوير الصحة والتعليم لا ننسى الثقافة والقوى الناعمة، مشيرا إلى أن المتحف المصري الكبير تكلفته مليار دولار، و3 شركات أجنبية كبرى  يرغبون في تنظيم حفل الافتتاح وهم من أكبر شركات العالم المنظمة لأحداث عالمية كثيرة “.
وتابع العناني: في  حواره مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج ” على مسئوليتي” المذاع على قناة ” صدى البلد”، :”  مستوى الحضور سيكون عالى المستوى ولن يكون الاحتفال بالافتتاح على يوم واحد فقط، موضحا أن يتم ترميم 50 ألف أثر في المتحف الكبير”، مضيفًا  تلقينا عروضا بإنشاء  فنادق عند ميدان الرماية تطل على الهرم.. المنطقة المحيطة بالمتحف المصري الكبير  يتم تطويرها بشكل ضخم”.
وأكمل وزير السياحة والآثار، إنه يتلقى طلبات من المطاعم الراغبة في العودة، مشيرا إلى أنه تم إرسال ضوابط لأصحاب المطاعم منذ 10 أيام، مضيفًا ”   نحن نخشى من سلوك البعض في المطاعم ولكن ضوابط التشغيل  تنص على التشغيل بنسبة 50 %” والحفاظ على التباعد الاجتماعي”.
وتابع خالد العناني:”شواطئ وحمامات سباحة الفنادق التي معها التراخيص مسموح لها العمل بضوابط، والرحلات البحرية لها ضوابط أيضا”.، مؤكدًا أنه   في أول يوليو  سنبدأ في فتح شواطئ وحمامات سباحة الفنادق التي حصلت على تصاريح “.
وأردف خالد العناني:”  وجهت الدعوة لوزراء السياحة الأجانب لزيارة مصر للتعرف على الضوابط الاحترازية في المناطق السياحية”.
وأكد وزير السياحة والآثار إنه  تم إعداد فيلم «سائح في مصر»  لدعم السياحة في مصر، موضحا أنه يتم التواصل مع الدول المصدرة للسياحة، وسيتم عرض   الفيلم يوم الأثنين او الثلاثاء المقبل”.
وأضاف في  حواره مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج ” على مسئوليتي” المذاع على قناة ” صدى البلد”: “الفيلم به لقطات عن التعقيم المستمر في المنشآت السياحية والشوارع”.
وتابع العناني:”الفيلم عبارة عن سائحين يأتون إلى مصر ويرصد رحلة وصولهم إلى مصر والإجراءات الاحترازية التي يتم اتباعها طوال فترة تواجد السائح في مصر “.
وأكمل الوزير قائلا:”   سوف يعرض الفيلم الأنشطة السياحية والترفيهية من قبل القائمين على نشاط السياحة  وهم يرتدون  الكمامات ويتبعون  الإجراءات الاحترازية “.
ولفت إلى أن الفيلم مدته دقيقتين وربع الدقيقة وسيتم إذاعته في الدول المصدرة للسياحة وتم اختيار 5 وجهات عربية وأوروبية كمرحلة أولى”.
وأردف: “وجهت الدعوة لوزراء السياحة الأجانب لزيارة مصر للتعرف على الضوابط الاحترازية في مصر والمناطق السياحية”، مضيفا:”  نحن لم نخاطر على الإطلاق بعودة السياحة في  المدن السياحية “.
كما أشار إلى أنه يتم إرسال لجان من الوزارة والغرفة السياحة ووزارة الصحة  وممثلي 3 شركات أجانب لتقييم تراخيص الفنادق السياحية، مؤكدا إلغاء ترخيص أي فندق  يخالف التعليمات والإجراءات.
وأضاف العناني “أحد الفنادق كان به حفلة جماعية منذ عدة أيام، وتم وقف نشاط الفندق ووقف ترخيص مدير المنشأة”، مؤكدا أنه في هذه الفترة  لن نجامل أحدا وأي فندق يخالف التعليمات والإجراءات الاحترازية سيتم غلقه”.
وأكمل:” انبهرت ببعض الفنادق التي نفذت إجراءات احترازية لم أطلبها”، مضيفا:”منظمة الصحة العالمية وضعت إرشادات لقطاع السياحة.
وأشار إلى أن السائح يأتي من المطار على المكان السياحي بالفندق ويحصل على الوجبات في الفندق ثم يسافر على الطائرة على الفور”، مؤكدا أن السائح سيكتب إقرارا  قبل ركوب الطائرة والاتجاه إلى مصر بأنه  لديه تأمين صحي جار حتى العودة من مصر، وأنه لم يصب بكورونا وليس لديه أعراض ولم يخالط مريضا  منذ  14 يوما “.
وتابع:”  يتعهد  السائح بإبلاغ السلطات المصرية بالإصابة وظهور أي أعراض عليه”، مضيفا:”  سيتم قياس درجة حرارة السائح فور وصوله إلى مصر وبعض الدول المنتشر بها فيروس كورونا يستوجب على السائح جلب ورقة تحليل pcr”.
وأكمل قائلا:”  حال ظهور أعراض على  السائح يعرض على طبيب الفندق ويحصل السائح على الكشف والتشخيص والأدوية بالمجان  وسيتم عزله في الفندق ونقله إلى قسم مخصص للعزل “.
من ناحيته قال محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى ، إنه تم تحديد موعد أول يوليو لإعادة فتح خطوط الطيران المصري بالكامل، مضيفًا أن هناك تنسيقا بين وزارتي الطيران والسياحة لتفقد الإجراءات الاحترازية في مطارات مصر لاستقبال السائحين في المدن السياحية، متابعًا بدأنا في تطبيق  الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها المنظمات العالمية لإحداث التباعد الاجتماعي في المطارات وتركيب كاميرات حرارية في مطار الغردقة والقاهرة الدولي”،  مؤكدًا أن هناك عملية تطهير في المطارات كافة قبل وبعد أي رحلة”.
وقال وزير الطيران المدني، إن  مطار برنيس يتميز بكفاءة عالية  والمنطقة واعدة بشكل كبير ولا تقل في جمالها عن منطقة شرم الشيخ ، لافتًا إلى أن   مطارات الصعيد تعمل  ومعظمها يعمل على الرحلات قليلة التكلفة”.
وأضاف عنبة في: أنه سيتم تركيب الكاميرات الحرارية  في مطارات الصعيد قبل أول يوليو “.
ولفت منار إلى أن مطار سانت كاترين متواجد على قمة الجبل ولا يمكن ان تنزل عليه طائرات كبيرة، وتهبط عليه طائرات منخفضة الحمولة  لأنه متواجد على مرتفع “، مشيرًا إلى أن  مصر للطيران  كانت ستتسلم 6 طائرات جديدة في الفترة الماضية ولكن توقفت في ظل ظروف الجائحة ومع بدء عودة حركة الطيران سوف نستلمها”.
وشدد وزير الطيران المدني، على أنه يتم العمل على رفع كفاءة مطار سفنكس لكي يستوعب 900 راكب في الساعة بدلا من 300 وإنشاء قرية بضائع فيه، مضيفا أن مطار سفنكس في موقع متميز بجانب المتحف الكبير”.
وتابع محمد منار عنبة:” لدينا مشروع  إنشاء  سير زجاج على أحدث طراز  في مطار القاهرة يأخذ الراكب من مكان ركن السيارات وحتى صالة المطار، وسيتم تسليمه آخر العام، مشيرًا  إلى أن هناك مشروعا إنشاء قرية بضائع عالمية في  مطار القاهرة الدولي.
وأكد أنه جار تحديث مطار برج العرب ليستوعب 4 ملايين راكب في السنة، وإنشاء محطات رادارية في المطارات على أحدث طراز، مؤكدًا  أن مطار النزهة بالإسكندرية متواجد في منطقة سكانية واصبح صعب الاستخدام في الناحية الملاحية، مشيرا إلى أن حركة الطيران تعود في الأول من يوليو  المقبل، مضيفا “توقف النشاط أدى إلى خسائر بالمليارات للشركة الوطنية”، مضيفًا “بدأنا في إعادة السياحة إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح”.
كما أكد قائلا: “توجهت إلى كافة المطارات لحصرها وللتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية والطبية” مضيفا: “نعمل على تشجيع العنصر البشري لأنه الأهم في المنظومة”، متابعًا “نفتح حركة الطيران أمام الدول التي تفتح حركة الطيران ومعظم دول العالم تفتح حركة الطيران”، مضيفا: “صناعة الطيران تعود للعمل مرة أخرى”.
من ناحية أخرى قال الوزير: “شركات كثيرة خرجت من المجال.. واتخذنا إجراءات بتخفيض بعض الرواتب في مصر الطيران”، مضيفًا “صناعة الطيران ثمنها مرتفع وهامش الربح منخفض وخسرنا نحو 3 مليارات جنيه في هذه الجائحة”.
ومن جانبه قال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء إنه من المفترض أن تعود الأفواج السياحية الإيطالية تدريجيأ إلى مصر ابتداء من 18 يوليو المقبل، موضحًا أن استعادة مصر لحركة السياحة الخارجية تتوقف أيضأ على موافقة حكومات مختلف الدول أيضا خاصة فى ظل استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد فى كافة دول العالم .
وأشار محافظ جنوب سيناء ، إلى أن المحافظة انتهت مؤخرأ  من تجهيزات أكبر محطة وقود فى منطقة الشرق الأوسط  بالإضافة إلى عدد من الافتتاحات الأخرى لعدد من المدارس والجامعات بالمحافظة، مضيفًا أنه تم رصف  عدد من الشوارع ، بالإضافة إلى تدشين عدد من المشاريع التنموية بمحافظة جنوب سيناء.
وقال فودة أيضا: إن مدينة شرم الشيخ تحتوي على خبرات كبيرة جدا والعاملين في قطاع السياحة لديهم وعي ويحبون مصر بشكل كبير، مضيفًا  أن  الجميع يحافظ على تنفيذ الإجراءات من تلقاء أنفسهم ويتم تنفيذ التعليمات على الفور.
وتابع المحافظ:” مدينة شرم الشيخ لا يوجد بها حالات مصابة بفيروس كورونا”، مشيرًا  إلى أنه أصدر تعليمات صارمة بضرورة  قياس درجات الحرارة للقادمين من محافظاتهم للإطمئنان على صحتهم قبل دخول المحافظة.
وأشار إلى أن شرم الشيخ تتمتع بجو ممتع ولا توجد حالات وفيات بفيروس كورونا في محافظة جنوب سيناء، مؤكدا أن مديرية الصحة تقوم بعمل رائع وتقوم بإجراءات احترازية كثيرة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا”، مضيفًا أنه  تم تجهيز الفنادق  بشرم الشيخ على أعلى مستوى صحي لاستقبال السائحين”.
وشدد على أنه بصدد افتتاح محطة مياه جديدة العام المقبل، وأنه الآن أصبح هناك 8 محطات مياه بجنوب سيناء، معقبًا: وداعًا للعطش بجنوب سيناء” وهذا بعد توجيهات الرئيس السيسي.
وتابع قائلا: إنه أصبح الآن لأبناء البدو أن يلتحقوا بكليات الشرطة والكليات العسكرية والفنية ومنهم من تخرج وأصبحوا ضباطا يخدمون محافظتهم.
وأضاف: أن هناك مدينة صناعية للمواد التعدينية في أبو زنينة بصدد العمل عليه وتصديق قرارات البدء في انشائها، مؤكدًا على أن هناك عملية تنموية شاملة بالمحافظة لخدمة أهلها من البدو.
وأشار إلى أن أسرة الشيخ هليل الحاصلين على الجنسية المصرية قدموا الشكر للرئيس السيسي بعد حصولهم على الجنسية، لافتا إلى أنه سيحقق مفاجأة للمصريين في عيد الأضحى، وذلك بتطوير مدينة الطور وجعل منها منطقة سياحية مختلفة تماما في الكورنيش ومجمعات حمامات السباحة وغيرها من التطويرات.
ومن جانبه قال رجل الأعمال محمد أبو العينين عضو مجلس النواب إن جائحة فيروس كورونا دمرت السياحة في مختلف أنحاء العالم.
وأضاف محمد أبو العينين:  إن مصر استطاعت أن تقف على قدميها في ظل أزمة كورونا، موجها الشكر والتحية للرئيس عبد الفتاح السيسي قائلا:  “أحيي الرئيس عبد الفتاح السيسي قائد المسيرة الذي استطاع أن يضع الرؤى  للعبور من تلك الأزمة”.
وأكمل أبو العينين: “الرئيس السيسي وجه بتمويل المستثمرين وبدأت تظهر مبادرات غير تقليدية في مصر قدمها البنك المركزي والحكومة لتمويل الاستثمار وخسارة قطاع السياحة”.
ولفت محمد أبو العينين إلى أن مصر قدمت مثلا أعلى فيما يتعلق بطلبات المستثمرين والإجراءات الاحترازية ودور الدولة والغرف السياحية والتجارية.
وأكمل حديثه قائلا: “حضرت أكثر من لقاء مع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار وتعرفت على أفكاره، فهو يريد أن يحدث طفرة وتقدما كبيرا ويريد أن يفتتح أماكن أثرية جديدة كل شهر”، متابعًا: ”  لن أنسى مواقف لوزير السياحة والآثار عندما قام بحصر جميع مشاكل الاستثمار في السياحة ، وعمل على توفير حلول لجميع مشاكل الاستثمار في السياحة “.
وأكمل أبو العينين قائلا:”  خالد العناني بلغنا أنه تم تشكيل لجنة معنية بمشاكل قطاع السياحة واستطاعوا التوصل لحلول جذرية “، مضيفًا ”  لدينا فكر جديد يتم تقديمه برؤى جديدة ومن حقنا الوصول إلى 40 و50 مليون سائح في العام “.
من ناحية أخرى وجَّه  النائب محمد أبو العينين، عضو مجلس النواب، التحية والتقدير إلى وزير الطيران الطيار محمد منار عنبه، مشيرا إلى أنه “بدأ في وضع خريطة السياحة الجديدة والأفكار والرؤى من أجل تسهيل رحلة السائح في مصر”.
وأكمل أبو العينين: “نسعى إلى تقديم باقة إلى السائح من أجل جذب المزيد من السائحين”، كما وجّه “أبو العينين” التحية والتقدير إلى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، مضيفًا: “هذا الرجل يحل أزمة أي فرد ويلبي طلبات أي فرد يرغب في دفع حركة الاستثمار في مصر ومحافظة جنوب سيناء”.
وفي ختام حديثه قال أبو العينين: “خالد فودة يعرض مشروعات تطوير وتنمية، ويقوم بالترويج الجديد لمحافظة جنوب سيناء”.