مع إعلان الجمهورية الثانية أبو العينين يوجه تحية للرئيس السيسي على دعم قطاع الصناعة وصغار الصناع ويدعو لتنظيم مؤتمر ضخم لرسم الخريطة الاستثمارية الجديدة لمصر


أبو العينين خلال رئاسته شعبة المستثمرين:

*  يجب استغلال الفرص الاستثمارية وتحديد الصناعات التي يحتاجها الاقتصاد المصري الفترة المقبلة

*  عقد اجتماع كبير برعاية مجلس الوزراء لعرض الأفكار المقترحة من شعبة المستثمرين

*  نُعد خطة للاستفادة من الأحداث العالمية في مصر للتواصل مع السوق الأجنبي

وجه النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب و رئيس شعبة المستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية تحية من مجلس إدارة الشعبة العامة للمستثمرين، للرئيس عبد الفتاح السيسي، لتبنيه مبادرات لدعم قطاع الصناعة والمتعثرين من صغر الصناع.

وقال أبو العينين خلال اجتماع لمجلس إدارة الشعبة العامة للمستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية اليوم ، إن المبادرات المختلفة التي قام بها البنك المركزي بتوجيهات من الرئيس السيسي لدعم سعر الفائدة، ودعم المستثمرين في قطاع السياحة من خلال الإعفاءات وكذلك تأجيل المدفوعات الخاصة بالضرائب العقارية.

وناقش التحديات الخاصة بسلاسل القيمة، خاصة في ظل جائحة كورونا، وكذلك خطوات توطين الصناعة في ظل تبني بعض الدول للفكر الجديد للاستثمار، في ظل تدفق رؤوس الأموال واندثار قطاعات معينة من أجندة الاستثمار.

وأعلن أبو العينين عن نية مجلس إدارة الشعبة العامة للمستثمرين، عقد اجتماع كبير برعاية مجلس الوزراء لعرض الأفكار المقترحة من الشعبة لبناء الصورة الجديدة لمصر الصناعية في الجمهورية الثانية التي دشنها الرئيس السيسي خلال شهر مايو أو يونيو.

وأكد النائب محمدأبو العينين، وكيل مجلس النواب، ورئيس شعبة المستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن الشعبة ستقوم بوضع خطة للفرص الاستثمارية فى السوق المصري، والاستفادة من الأحداث العالمية التي تنجح مصر في تنظيمها وانجازها، كافتتاح المدن الصناعية الكبرى كمدينة الدواء والذهب وغيرها، إضافة إلى نجاح موكب المومياوات الملكية، وذلك من أجل التواصل مع المستثمرين الأجانب.

وأشار خلال اجتماع شعبة المستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية اليوم، إن الخطة ستشمل تحديد عمل ودور اللجان التابعه للشعبة لوضع ورقة أعمال وتنظيم مؤتمر كبير، لرسم خريطة استثمارية جديدة لمصر، بنا يتناسب مع معطيات وتطلعات الجمهورية الثانية الاي تحدث عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد أبو العينين أنه من الضروري النظر إلى الفرص الاستثمارية واستغلالها وتحديد الصناعات التى يحتاجها الاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة.

وأعلن رئيس شعبة المستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية ووكيل مجلس النواب محمد أبو العينين أن الشعبة بصدد وضع ورقة عمل بالتواصل مع كافة الجهات الممثلة للمجتمع الصناعي و الاستثماري خلال اسبوعين، لأهم المشاكل والمعوقات التى تواجه مختلف القطاعات الصناعية سواء القطاع السياحي أو الصناعي أو الزراعي والحلول المقترحة لها.

ولفت إلى أن الشعبة، ستنظم مؤتمر كبير أول يونيو المقبل بحضور ممثلي الجهات الحكومية والبرلمانين وذلك لمناقشة ورقة العمل التي ستضعها الشعبة ومساهمة كافة الأطراف في بناء صورة جديدة لمصر تعبر عن التطور الصناعي الذي يتوافق مع تطور مصر الحديثة وخطط التنمية المستدامة مصر 2030 و مصر 2050 ، وكيفية وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمي، والمزايا التى يمكن أن تعطيها الدولة لصناعات معينة في محافظات معينة ،مؤكدا أهمية التركيزعلى الفكرالصناعي القائم على القيمة المضافة، كذلك طالب بضرورة مخاطبة الشركات العالمية ودعوتها للمشاركة والتعرف على فرص الاستثمار في مصر.

وأضاف خلال اجتماع الشعبة العامة للمستثمرين اليوم انه سيتم ضم أعضاء الشعبة إلى برنامج “أبطال افريقيا” الاقتصادي التابع لاتفاقية السوق الأفريقية القارية الموحدة، والذي سيتيح لرجال الأعمال والمستثمرين المصريين السفر إلى دول افريقيا بدون الحاجة إلى الحصول على تأشيرة وذلك في اطار استراتيجية الشعبة لتفعيل دورها في زيادة التبادل التجاري والاستثماري مع دول افريقيا.

وأوضح انه سيتاح الى رجال الأعمال المصريين امكانية عقد لقاءات ومؤتمرات مع نظرائهم من السوق الافريقي مشيرا الى ضرورة تكوين تحالفات وتكتلات اقتصادية مصرية للتعامل مع افريقيا لتحقيق التنمية ولمواجهة التحديات التى تواجهنا سواء اقتصاديا اوسياسيا.

وأشار أبوالعينين إلى أن جائحة كورونا فرضت العديد من التغيرات في كثير من الدول، حيث دفعت العديد من الكيانات الاقتصادية للاغلاق أو الاندماج والدخول في شراكات،كما قامت العديد من الدول في التفكير بتنويع مصادر سلاسل الإمداد وعدم الاعتماد على مصدرواحد،كما بدأت العديد من الدول في تنمية مصادر للاستثمار جديدة كالمملكة العربية السعودية والتى بدأت التفكير في الاستثمار بالقطاع السياحي كمصدر للدخل.

وأكد أن الفترة الحالية تحتاج الى المزيد من التشريعيات المرنة لتسهيل مناخ الاستثمار ،وكذلك المنظومة التكنولوجية والتحول الرقمي ليصبح المجتمع المصري مجتمع رقمي في مختلف مناحي الحياة.  

وأوضح أبو العينين أن الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية، تبنت العديد من المبادرات والاجراءات التى من شأنها تحفيز الاستثمار، وحل كافة المعوقات والمشكلات التى تواجه المستثمرين ،كما عملت على رفع العبء عن القطاع الصناعي في ظل تدعيات جائحة كورونا والتى أثرت على جميع دول العالم، مشيدا بمبادرات البنك المركزي في دعم القطاع الصناعي وكذلك الاعفاءات التى قدمت للقطاع السياحي والذى كان من أكثرالقطاعات تضررا من جائحة كورونا.

169482335_1896716950481231_2786081098024486547_n

169589049_1896716647147928_3386937786199061793_n

169728278_1896716667147926_6005099433246965236_n

169782844_1896716707147922_8031620906090111872_n

169805189_1896716740481252_2388445384737699686_n

169966096_1896716683814591_2416612834806069582_n

170008286_1896716960481230_1226091834518548069_n