روز اليوسف تمنح أبو العينين درع المؤسسة ووسام الاحترام.. ووكيل البرلمان: الصناعة القاطرة الأولى للتنمية.. وأقترح إنشاء مجلس أعلى للصناعات


أبو العينين خلال صالون روز اليوسف السياسي:

• لابد من الإعداد لصناعات المستقبل التي تكرس فكرة “القيمة المضافة”

• أقترح إنشاء مجلس أعلى للصناعات وابتكار نظام حديث لتشجيع الصناعة والاستثمار في مصر

• الصناعات الصغيرة قطاع رائد يحتاج الدعم الفني والإداري والتسويقي والتطوير والاهتمام به

• نحتاج إلى فكر يعبّر عن منظومة صناعية متكاملة بين الصناعات الصغيرة والصناعات الكبرى

استضاف صالون روز اليوسف السياسي، النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، لمناقشة عدد من الملفات المهمة أبرزها مستقبل الصناعة والتحديات التي تواجهها.

وسلّم الكاتب الصحفي أحمد باشا رئيس تحرير روز اليوسف، وسام الاحترام ودرع المؤسسة للنائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، تقديرًا لجهوده الوطنية في مجالات الاقتصاد والسياسة.

وتناول الصالون الحديث عن أهم المكاسب التي حققها القطاع الصناعي في ظل السياسات التي تنتهجها مصر من اجل الدفع بالاقتصاد المصري وملفات هامة أخرى.

وتحدث النائب محمد أبو العينين، عن رؤيته للأهداف التي يجب أن يتم تبنيها  خلال المرحلة المقبلة لإنعاش الصناعة الوطنية، وضمانة جودتها بالشكل الذي يعمل على أن تصل الصناعات المصرية للأسواق الخارجية، ومعادلة جذب الاستثمارات الأجنبية، والروشتة التي يمكن أن تتبناها الحكومة لضمان نجاح هذه المعادلة.

وقال وكيل مجلس النواب إن قضية الوعي التي تحدث عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مهمة جدا في قطاع الصناعة، ولها تأثير كبير في التعامل مع المستثمر حتى يعود على مصر بنتائج جيدة، مؤكدا أننا لابد من الإعداد لصناعات المستقبل من خلال محاور مهمة على رأسها التخصص، ودعوة كل صُناع العالم للاستثمار في مصر، والتطلع لصناعات المستقبل التي تكرس فكرة “القيمة المضافة”.

وتابع أبو العينين: اليوم هناك تطور تكنولوجي كبير في مجالات الصناعة، ويجب استغلال الوسائل الحديثة في الصناعة والاستفادة من كافة التجارب في التخصص الإنتاجي، مؤكدًا تطوير الصناعة في مصر من خلال تطوير وإقامة مدن صناعية متكاملة، لأن الصناعة هي القاطرة الأولى للتنمية ويجب التصدي لأى شائعات  تؤثر عليها.

مجلس أعلى للصناعات

وقال النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، إنه اقترح أن يكون هناك مجلس أعلى للصناعات، لوضع الخريطة وتوزيع الأدوار لابتكار نظام حديث لتشجيع الصناعة والاستثمار في مصر.

وأضاف أبو العينين خلال صالون روز اليوسف السياسي نريد التصدير للعالم، ونحتاج لاقتحام الصحراء وتعميرها، ونحتاج إلى إنتاج عمالة جيدة في صناعات مختلفة، وتشجيع صغار الصناعة والمستثمرين، مشيرًا أن الصناعات الصغيرة قطاع رائد يحتاج الدعم الفني والإداري والتسويقي والتطوير والاهتمام به وبحث كيفية الاستفادة من الثروة الصناعية في مصر.

وأضاف أننا نحتاج الآن إلى فكر يعبر عن منظومة متكاملة، ومنظومة مصر الصناعية الحديثة التي تقوم على مدن صناعية متخصصة وتكامل بين الصناعات الصغيرة والصناعات الكبرى من خلال خطط جيدة.

 1263c879-ec36-40e7-9f97-460265b11340

fdc20b05-e750-4fee-85af-c7a3bd2ce364

 

4983991e-9592-4a94-bc58-04cf76a98fbf

 

16aef534-2108-4a5a-9510-ab7ec39f3902

 

5ce8bcc4-533e-4474-b7a7-d5a3a8cdb64b

 

fa2e58df-7f8e-49b9-a721-39bb1a9e2c1a

 

afd04872-b3f5-40aa-aeee-4d7754f5c8e1

 

ee65ae27-3ee3-40d3-afb6-c6022077c4ac

 

38e1f36e-958c-4446-b650-41d64023b9b6