أبو العينين لـ جريدة الأخبار: الصناعة العمود الفقري لأي اقتصاد . . ومطلوب مزيد من الحوافز لجذب الاستثمارات

أخبار اليوم | محمد أبو العينين: منظومة الصناعة هي العمود الفقري لأي اقتصاد


النائب محمد أبو العينين أثناء الجلسات التحضيرية لـ مؤتمر “أخبار اليوم” الاقتصادي:
• المؤتمر له أثر كبير على سوق الاستثمار الحكومي والخاص
• يجب البحث عن حلول لمواجهة التحديات الصناعية وتحديد أدوار الحكومة والقطاع الخاص
• مواكبة الثورة الصناعية ضرورة حتمية.. وعلينا اجتذاب كبرى الشركات العالمية إلى مصر 
• الاقتصاد المصري واعد.. وقطاعا الصناعة والزراعة يمثلان حماية لـ قرارنا السياسي والاقتصادي
• نحتاج لوضع روشتة عاجلة للوصول إلى حجم صادرات بقيمة 100 مليار دولار سنويًّا
• يجب أن نقدم أنفسنا بفكر جديد ورأسنا مرفوعة أمام كل دول العالم مع القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي
أشاد النائب محمد أبو العينين، عضو مجلس النواب، بمؤتمر “أخبار اليوم” الاقتصادي، مؤكدًا أن له أثرًا كبيرًا على سوق الاستثمار سواء حكوميًّا أو خاصا، وتأتى الدورة السابعة بموضوعات مهمة للغاية ومختلفة عن كل عام؛ بسبب التحديات الحقيقية التى فرضتها جائحة كورونا، وما سيتتبع هذه الأزمة العالمية من آثار.
وكان ذلك في الجلسة التحضيرية الرابعة لمؤتمر “أخبار اليوم” الاقتصادي السابع، والمقرر عقده يوم 19 ديسمبر 2020 المقبل.
وأشار إلى أن منظومة الصناعة هى العمود الفقري لأي اقتصاد، ويجب أن يكون لها محور خاص وقدر كبير من الاهتمام والبحث عن حلول لمواجهة التحديات في هذا القطاع، إضافةً إلى تحديد النقاط المطلوبة والأدوار سواء من جانب الحكومة أو القطاع الخاص لدفع عجلة التنمية الاقتصادية بشكل عام.
وأكد النائب محمد أبو العينين، ضرورة مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وبحث كيفية جعل مناخ الاستثمار فى مصر الأفضل فى المنطقة، والأكثر تنافسية، فضلًا عن بحث السبل لتحفيز وجذب كل الشركات العالمية الكبيرة لتفضيل السوق المصري.
وقال “جميع دول العالم تقدم تيسيرات وترغب فى جذب المزيد من الاستثمارات، وهنا يجب البحث عن مميزاتنا النسبية، وتقديم المزيد من الحوافز؛ لنكون الأكثر جذبًا للاستثمارات، خاصةً أن مؤشراتنا الاقتصادية قوية ومبشرة، ومركزنا مرموق أمام العالم والاقتصاد المصري واعد، وهو الأعلى نموًا حاليًا في المنطقة بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادي”.
وأضاف النائب، أن كل الأرقام تعكس قوة الاقتصاد المصري وبشهادة المؤسسات الدولية، مشيرًا إلى أنه للوصول إلى حجم صادرات بقيمة 100 مليار دولار سنويًّا نحتاج إلى وضع روشتة عاجلة لتحقيق هذه الخطة، منوهًا بأن قطاعي الزراعة والصناعة هما عصب الاقتصاد القومى ويحميان قرارنا السياسي والاقتصادي.
وأوضح أهمية ملف سلاسل القيمة وأن نسبتها الغالبة من الصين، مؤكدًا أن الاعتماد على بلد واحد فى هذا الإطار خطر جدا، مطالبًا بأن نقدم أنفسنا بفكر جديد ورأسنا مرفوعة أمام كل دول العالم مع القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أوصلنا إلى بر الأمان.