أبو العينين خلال مشاركته في المؤتمر الدولي للإعلام: لا أحد يستطيع خداع الشعب . . الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي يقدم توصيات مهمة لنهوض الصناعة. . أبرزها الدعوة لفرض ضرائب على إعلانات السوشيال ميديا

تفاصيل المؤتمر العلمي الدولي لإعلام القاهرة بحضور أبو العينين


محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي:

الإعلام الصناعة رقم 3 بعد الأسلحة والكيماويات

لقاء الشيخ الطيب مع بابا الفاتيكان حدث تاريخي

أدعو لفرض ضرائب على إعلانات السوشيال ميديا

نتطلع للنمو الاقتصادي ليستطيع الإعلام الازدهار

991

شارك محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، اليوم الأربعاء، في المؤتمر العلمي الدولي لصناعة الإعلام، المنعقد تحت رعاية كلية الإعلام جامعة القاهرة.

وخلال كلمته أمام المؤتمر، قال أبو العينين “إن الإعلام هو الصناعة رقم 3 بعد صناعة الأسلحة والكيماويات”، مضيفا أن “الإعلام يشكل العقول ويهدد أمن الدول، ففي 2011 جعل شكل مصر الأسوأ في تاريخها بأخبار مغلوطة وأفكار خاطئة، وجاءت ثورة 30 يونيو لتصحيح المنظومة الإعلامية، وكان هناك تحد كبير لتغيير الصورة الذهنية الكاذبة عن مصر للعالم كله، وكان الرئيس يجول العالم لتوضيح الحقائق للقادة”.

وأشار إلى أن الدخل من الإعلام كبير لكن كل القنوات الفضائية تخسر، مضيفا: “نتطلع للنمو الاقتصادي ليستطيع الإعلام الازدهار”.

وعبر الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي عن سعادته بلقاء الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مع بابا الفاتيكان فرنسيس الثاني، قائلا: “هذا حدث تاريخي جعل العالم كله يعرف أن هناك رجلا عظيما وسطي الفكر يجمع الأمة الإسلامية مع العالم”.

وأضاف “أبو العينين”، أن الإعلام له دور في التأثير على الاقتصاد وعلى صناعة الرأي العام، فهو يعتبر أمنا قوميًا حقيقيًا، لذلك الإنفاق عليه واجب وطني، لافتًا إلى أننا نحتاج إلى وقفة كبيرة للنهوض بالإعلام.

وأكد أنه “من حق المشاهد رؤية البرنامج المتطور الذي به رسائل عديدة، وآن الأوان لتطوير الإعلام بقوة الإرادة وتحقيق المصداقية والرفاهية في نفس الوقت”.

617

وقال “أبو العينين”، إن الإعلانات على السوشيال ميديا بدون ضرائب، لذا فوضعها مختلف عن القنوات والوسائل الإعلامية التقليدية، وتلجأ إليها الشركات.

وطالب الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، خلال المؤتمر العلمي الدولي لصناعة الإعلام، المؤسسات العالمية مثل جوجل بوضع ضرائب على هذه الإعلانات، متمنيا أن ينظر البرلمان لهذا الأمر والوصول لحل لهذه الأزمة.

620

وأكد “أبو العينين” احتياجنا لاستثمارات كبيرة في مجال الإعلام، لأن الإعلام يمر بتحديات كبيرة ونرى الكثير من الأخبار المفبركة التي يتم تداولها في بعض الدول الأفريقية والأوروبية، مشيرًا إلى أنه لا أحد يستطيع خداع الشعب لأنه أصبح أكثر ذكاءً.

وشدد على ضرورة الانتقال للإعلام الرقمي وتشجيع المبدعين، وإنشاء قنوات عربية عالمية تصل للعالم، وتحارب الشائعات.

وأشار لعدة توصيات مهمة للنهوض بصناعة الإعلام مؤكدا الحاجة إلى قنوات عربية كبرى مؤثرة عالميًا، إلى جانب تقوية الاقتصاد الذي ينعكس على تقوية الإعلام لأن الإعلام في العالم اليوم هو الصناعة رقم 3 على بعد الأسلحة والكيماويات.

وأشار إلى أهمية تطوير محتوى الإعلام ليكون أكثر جاذبية مشددًا على أن الإعلام أصبح قضية أمن قومي، ولذلك الإنفاق عليه وتطويره قضية بالغة الخطورة والأهمية.

ودعا لاستخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة والإعلام الرقمي لأنه أصبح المصدر الأول للأخبار، وطالب بالتصدي للشائعات التي يتم تداولها موضحًا أن العالم كانت لديه صورة كاذبة ومضللة عن الوضع في مصر وشعبها وقياداتها بعد ثورة 30 يونيو.604

وكرّم المؤتمر العلمي الدولي لصناعة الإعلام تحت رعاية كلية الإعلام جامعة القاهرة، محمد أبو العينين الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي كأحد رعاة الإعلام في مصر.

616

609

607

606

605