“أبو العينين خلال اجتماع مجلس الأعمال المصري البرتغالي بحضور وزير التجارة “: فرص كبيرة لجذب استثمارات برتغالية في الجلود والملابس الجاهزة وفى محور قناة السويس


قال محمد أبو العينين رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري البرتغالي إن المجلس يضم مجموعة من رجال الأعمال المتميزين المهتمين بالتعاون مع الجانب البرتغالي، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية تشهد جهود مكثفة لأعضاء الجانب المصري للتحضير للقاءات المقبلة بين مجتمعي الاعمال بالبلدين والتي تعقد الشهر المقبل.

ونوه أبو العينين إلى إمكانية الاستفادة من العلاقات المتميزة التي تربط البرتغال بعدد كبير من الدول بغرب افريقيا وقارة أمريكا اللاتينية في تعزيز الصادرات المصرية لأسواق تلك الدول، لافتًا الى ان هناك فرص كبيرة لجذب استثمارات برتغالية الى السوق المصري خاصة في مجالات المنتجات الجلدية وصناعة الملابس الجاهزة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لأعضاء الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري البرتغالي المشترك والذي استعرض دور المجلس في تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والبرتغال خلال المرحلة المقبلة.

اقترح أبو العينين على الجانب البرتغالي دراسة إقامة منطقة صناعية برتغالية في منطقة قناة السويس تكون مركزًا للشركات البرتغالية في مصر على غرار المنطقتين الروسية والصينية.

22

وأشار إلى أن  فرص ومجالات التعاون المتعددة على صعيد الاستثمار والتجارة والتصنيع المشترك ونقل التكنولوجيا والعمل في الأسواق الثالثة، مع التأكيد على أن شركات البلدين تتكامل ولا تتنافس.

وأكد على أن أولويات التعاون تتمثل فى جذب الاستثمار البرتغالى لتصنيع المنتجات الجلدية وخاصة الأحذية في مدينة الروبيكي، بالإضافة إلى الصناعات المغذية للسيارات وصناعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة المتجددة واللوجيستيات، وكيفية أن تكون البرتغال بوابة الصادرات المصرية للنفاذ لأسواق غرب أفريقيا وأمريكا اللاتينية والاتحاد الأوروبي، ولتكون مصر بوابة للصادرات البرتغالية لشرق أفريقيا والمنطقة العربية وأهمية إنشاء خط ملاحي مباشر. بالإضافة إلى مجالات التعاون في قطاعات البنية الأساسية وفرص ومجالات التصنيع المشترك لحساب الغير في المصانع المصرية، ومجالات التعاون في التعليم والتدريب والسياحة وإنشاء وإدارة المناطق الصناعية واللوجيستية.

من جانبه أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه سيتم عقد منتدى أعمال مصري برتغالي بمشاركة عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين بالبلدين في مختلف المجالات،خلال النصف الأول من شهر أبريل المقبل،مشيرا إلى أنه سيتم أيضًا عقد الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري البرتغالي بجانبيه في إطار فعاليات المنتدى.

وأكد وزير التجارة والصناعة أن مجلس الأعمال المصري البرتغالي المشترك يعد أحد أهم الآليات الداعمة لمنظومة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين مصر والبرتغال خلال المرحلة المقبلة،منوها إلى أهمية دور المجلس فى تعزيز الشراكة التجارية الاستثمارية بين مصر والبرتغال وترجمة جهوده لمشروعات ملموسة تسهم في دعم الاقتصادين المصري والبرتغالي على حد سواء.

21